وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى:الاتفاقيتان لدعم المستثمر الصغير وريادة الاعمال والمشروعات متناهية الصغر والعاملين فى النقل التشاركى وقطاع الرعاية الصحية.
 
 د.شهاب مرزبان:الاتفاقيتان ضمن برنامج "فكرتك شركتك" الذى أطلقته الوزارة لدعم ريادة الأعمال فى جميع القطاعات..وم.حسن العطاس: تساعد الشباب على تنفيذ مشروعاتهم الابتكارية ومنها النقل التشاركي مما يساهم في خلق فرص العمل.
 
 
وقعت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، اتفاقيتين استثمارتين مع لجنة منحة المملكة العربية السعودية للمساهمة فى دعم الشركات الناشئة وريادة الأعمال والمشروعات متناهية الصغر ودعم العاملين فى منظومة النقل التشاركى وقطاع الرعاية الصحية، وذلك بقيمة إجمالية 250 مليون جنيه، فى إطار مبادرة فكرتك شركتك بالتعاون مع الصندوق السعودى للتنمية، وذلك بحضور الدكتور محمد عمران، رئيس هيئة الرقابة المالية، والسيد/ محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، والنائب عمرو غلاب، رئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، والمستشار محمد عبد الوهاب، نائب رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، والسيد/ محسن عادل، نائب رئيس البورصة.
 
ووقعت الوزيرة، الاتفاقية الأولى مع الدكتور شهاب مرزبان، رئيس الجانب المصرى فى لجنة المنحة السعودية، والمهندس حسن العطاس، رئيس الجانب السعودى بلجنة المنحة وكل من السيد/ حازم موسى، والسيد/ سعيد زعتر، عضوا مجلس إدارة شركة بلس للتأجير التمويلى، احدى شركات التابعة لشركة ثروة كابيتال، بقيمة 100 مليون جنيه، وووقعت الوزيرة الاتفاقية الثانية مع المهندس حسن العطاس، وكل من السيد/ أحمد الخولي، الرئيس التنفيذي لشركة المجموعة المالية هيرميس للتأجير التمويلي، والسيد/ طلال العياط، مدير الإدارة المالية بالشركة، والسيدة/ فاطمة لطفى، عضو مجلس إدارة الشركة، بقيمة 150 مليون جنيه
 
. وأشارت الوزيرة، إلى أن هاتين الاتفاقيتان تفعيلا لقانون الاستثمار وما نص عليه من دعم المستثمر الصغير وريادة الأعمال، بالإضافة إلى دعم القطاع المالى غير المصرفى فى قطاع التأجير التمويلى. وأوضحت الوزيرة، أن الاتفاقيتين لتمويل المشروعات متناهية الصغر والمستثمر الصغير لخلق فرص عمل، حيث أن المستفيد من هذه الاتفاقيات هم الشركات الناشئة، كما تهدف لدعم قطاع الرعاية الصحية بما يستهدف تجهيز العيادات ومعامل التحاليل، اضافة إلى دعم العاملين فى النقل التشاركى، وتمويل محطات الطاقة الشمسية للمصانع الصغيرة
 
وذكرت الوزيرة، أن الوزارة ستعمل مع شركاء مصر فى التنمية والقطاع الخاص لدعم رواد الأعمال وتوفير دعم كامل لهم لا يقتصر فقط على التمويل ولكن أيضا التدريب الفنى، مؤكدة أن هذه الاتفاقيتين
تعد من النماذج التى تربط بين الاستثمار والتعاون الدولى من خلال المنح والاستثمار، وقدمت شكرها للصندوق السعودى للتنمية على دعمه للمستثمر الصغير فى مصر
 
وذكر الدكتور شهاب مرزبان، كبير مستشارى الوزيرة للشؤون الاقتصادية، ورئيس مجلس إدارة شركة مصر للاستثمار فى ريادة الأعمال، أن هذا البرنامج ضمن منحة من الصندوق السعودى للتنمية بقيمة 200 مليون دولار، موضحا أن الاتفاقية الموقعة مع شركة "بلس للتأجير التمويلى" تستهدف تقديم خدمات التأجير التمويلى للمشروعات متناهية الصغر، حيث المستفيد من هذه الاتفاقية هم العاملين فى مجال النقل التشاركى، اما الاتفاقية الثانية مع "هيرميس للتأجير التمويلى" تدعم الرعاية الصحية والمشروعات متناهية الصغر، مشيرا إلى هذه الاتفاقيات ضمن برنامج "فكرتك شركتك" الذى أطلقته الوزارة لدعم ريادة الأعمال فى جميع القطاعات.
 
وأوضح المهندس حسن العطاس، رئيس الجانب السعودى عن لجنة منحة المملكة العربية السعودية، أن هذه الاتفاقيتين تساعد الشباب على تنفيذ مشروعاتهم الابتكارية ومنها النقل التشاركي مما يساهم في خلق فرص العمل وهذا يأتي في إطار الدعم المقدم من حكومة المملكة العربية السعودية لمصر عن طريق الصندوق السعودي للتنمية.
 
وقال أحمد الخولي، الرئيس التنفيذي لشركة المجموعة المالية هيرميس للتأجير التمويلي: "تأتي الاتفاقية دعماً لسياسة الشركة في رفع نسبة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالمحفظة وتفعيل اتفاقيات التعاون المبرمة مع العديد من الموردين في قطاعي الطاقة المتجددة والرعاية الصحية، بالاضافة الى تنفيذ خطة الشركة للتوسع الجغرافي عدد في من المحافظات المستهدفة"
 
واضاف الخولي: "المبلغ التمويلي وقدره 150 مليون جنيه يعطي دفعة لرفع نسبة الشركات الصغيرة والمتوسطة بالمحفظة من 8% الى 20% بنهاية 2018، إضافة الي زيادة قاعدة العملاء الامر الذي يؤدي بطبيعة الحال الي توزيع أفضل للمخاطر بمحفظة الشركة، كما ان تلك الاتفاقية تأتي استكمالاً لخطة الشركة في تنويع مصادر التمويل لتتماشى مع متطلبات السوق، مما يساهم في زيادة المرونة في تقديم أساليب تمويل مبتكرة بتكلفة مناسبة"
 
وقال حازم موسى، الرئيس التنفيذى لمجموعة ثروة كابيتال : " ان مشاركتنا فى مبادرة وزارة الإستثمار والتعاون الدولي مع لجنة منحة المملكة العربية السعودية جاء فى اطار برامجنا لتمويل انشطة النقل التشاركى و سعينا للوصول الى سبل ومصادر تمويلية من شأنها أن تخفف العبء على مشترو السيارات مما يعمل على زيادة الدخل الشهرى ورفع المستوى المعيشى لهم.
 
وأضاف :"اننا فى ثروة كابيتال ندرك أهمية تصميم حلول مالية مبتكرة لتلائم احتياجات العميل، ومن هنا جاء تعاوننا مع مقدمى خدمات حجز السيارات الخاصة عبر تطبيق الهواتف الذكية و أولها البرنامج الرائد مع شركة كريم برنامج"عربيتك..مشروعك" الذى صمم خصيصا ليلائم إحتياجات سائقي كريم حيث يخلق الفرصة لكل كابتن من الإستفادة من دخله بصورة كاملة مع سداد أقساط السيارة عن طريق تطبيق الهاتف الذكى مما يخلق فرص عمل، ونهدف من خلال مشاركتنا فى المبادرة الى توسيع نطاق الخدمة ليستفيد من البرنامج عدد اكبر من مقدمى الخدمة فى شركات النقل التشاركى".